تموز 29, 2020

ملخص النتائج

Ø      أبدى الغالبية العظمى من المستجيبين (91%) رضاهم عن الجهود التي بذلها جلالة الملك من أجل منع إسرائيل من ضم أراضٍ من الضفة الغربية وغور الأردن. ويعتقد غالبية المستجيبين (64%) أن الأردن قام بكل ما بوسعه من أجل منع إجراءات الضم.

Ø      يعتقد غالبية المستجيبين (76%) أن القرار الإسرائيلي بضم أراضٍ من الضفة الغربية وغور الأردن سيؤثر سلباً على الاستقرار الداخلي في الأردن، ويعتقد الغالبية العظمى من المستجيبين (83%) أن عملية الضم تشكل اعتداءً على الأراضي الأردنية.

Ø      أكثر من نصف المستجيبين (55%) يعتقدون أن الأمور  في الأردن تسير في الاتجاه الإيجابي، و(40%) يعتقدون أنها تسير في الاتجاه السلبي.

Ø      تصدر موضع ارتفاع مستويات البطالة قائمة القضايا الأكثر أهمية التي تواجه الأردن، ويأتي في المرتبة الثانية موضوع الفساد (المالي والإداري) وموضوع أزمة كورونا ونتائجها على الأردن (22% لكل منهما)

Ø      تصدرت القدس والقضية الفلسطينية وصفقة القرن قائمة القضايا الإقليمية التي تواجه منطقة الشرق الأوسط بنسبة (45%) تلاها المشروع الإسرائيلي لضم أراضٍ من الضفة الغربية وغور الأردن بنسبة (29%).

Ø      قيم غالبية المستجيبين (53%) العلاقات الأردنية الإسرائيلية بالسيئة في الآونة الأخيرة، فيما قيمها بالجيدة (31%) من المستجيبين.

Ø      الغالبية العظمى من المستجيبين (87%) سمعوا بالمشروع الإسرائيلي الذي تنوي من خلاله ضم أراضٍ من الضفة الغربية وغور الأردن.

Ø      يعتقد (22%) من المستجيبين الذين سمعوا عن المشروع الإسرائيلي أن على الأردن وقف العمل بالاتفاقيات الموقعة والالتزامات المتبادلة بين الطرفين (الأردن وإسرائيل) في حال قررت إسرائيل المضي في مشروع الضم، فيما يعتقد (18%) أن على الأردن طرد السفير الإسرائيلي من الأردن، و (15%) يعتقدون أن على الأردن انهاء معاهدة السلام الموقعة مع إسرائيل.

Ø      ثلث المستجيبين (32%) يعتقدون أن الأثر السلبي الأكبر المترتب على الأردن جراء القرار الاسرائيلي يتمثل في زيادة المظاهرات والاحتجاجات في الأردن جراء هذا القرار (زعزعة الاستقرار الداخلي)، فيما يعتقد (22%) أن القرار سوف يعمل على زيادة عدد اللاجئين الفلسطينيين في الأردن (الهجرة من فلسطين الى الأردن)، ويعتقد (16%) أن القرار سوف يعمل على زيادة العنف والتظاهرات في الضفة الغربية.

Ø      أفاد (59%) من المستجيبين بأنهم راضون عن موقف الحكومة الأردنية تجاه القرار الإسرائيلي بضم أراضٍ من الضفة الغربية وغور الأردن، فيما أفاد ثلثي المستجيبين (65%) عن رضاهم من موقف الدولة الأردنية تجاه القرار الإسرائيلي

Ø      يعتقد غالبية المستجيبين (70%) ان حالة الانقسام الداخلي في فلسطين ساعدت في مضي إسرائيل في اتخاذ قرار بضم أراض من الضفة الغربية وغور الأردن.

Ø      يعتقد غالبية المستجيبين (57%) أن مصلحة الأردن في المرحلة الحالية هي الحفاظ على الحد الأدنى من العلاقة مع إسرائيل.

Ø      يعلم نصف المستجيبين فقط (53%) أن زيادة الرواتب التي كانت الحكومة قد أقرتها على رواتب موظفي القطاع العام، وعملت الحكومة على ايقافها نتيجة أزمة كورونا، سوف يتم صرفها منذ بداية العام القادم.