تشرين الأول 01, 2018

 

زار السفير الاندونيسي في عمان اندي رحميانتو اليوم مركز الدراسات الإستراتيجية في الجامعة الأردنية لبحث سبل التعاون الثنائي مؤكداً اعتزازه بالجامعة الأردنية وبمركز الدراسات الاستراتيجية.

وقال رحميانتو إن علاقات أندونيسيا بالمملكة الأردنية الهاشمية هي من أقوى العلاقات، وإن للأردن مكانة كبيرة في اندونيسيا خاصة دور جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين بحماية المقدسات الدينية في القدس المحتلة.

 وقدم مدير المركز الأستاذ الدكتور موسى شتيوي إيجازاً عن المركز ومهامه والدراسات والأبحاث التي يجريها في مجال النزاعات الإقليمية والعلاقات الدولية والأمن، وكيفية رصد وتدوين الاحداث المتعلقة بالاوضاع في الأردن وإجراء الاستطلاعات الميدانية ومنهجيتها، مشيراً إلى أن المركز أسس عام 1984 كوحدة أكاديمية في الجامعة الأردنية تعنى في المقام الأول بإجراء الدراسات والبحوث في مجال النـزاعات الإقليمية والعلاقــات الدولية والأمن.

ونوه شتيوي بأن من أبرز مهام المركز إجراء البحوث المسحية والدراسات الاستراتيجية التي تهدف إلى تقديم المعلومات والتحليلات المعمقة لأبرز القضايا التي تواجه صناع القرار، وعقد الندوات والمؤتمرات حول القضايا والمواضيع المختلفة، وتقديم برنامج تدريب بحثي أكاديمي للطلبة الأجانب بإشراف باحثي المركز.

من جهته أكد رحميانتو على حرص الجانب الاندونيسي على تعزيز المزيد من التعاون المشترك مع الاردن في مختلف الأصعدة، داعياً لتوقيع مذكرة تفاهم أو عقد مؤتمر مشترك بهدف تعزيز سبل تعزيز التعاون الأكاديمي والبحثي بين مركز جاكارتا للأبحاث ومركز الدراسات الاستراتيجية في مجالات تبادل الباحثين والمفكرين، وعقد محاضرات تتناول القضايا الملحة في المنطقة، وتبادل الدراسات والأبحاث فيما بين الطرفين.

وفي نهاية اللقاء قدم السفير رحميانتو درعاً تقديرياً لمدير المركز د. شتيوي الذي قدم بدوره درع المركز تعبيراً عن تقدير المركز لزيارة السفير.