آب 09, 2017


مركز الدراسات الاستراتيجة- زار مدير الأكاديمية الدبلوماسية في وزارة الخارجية الكوسوفية السفير باكير إسماعيل مركز الدراسات الإستراتيجية في الجامعة الأردنية لبحث سبل التعاون الثنائي، وذلك ضمن زيارة يجريها للمملكة تضم زيارة عدد من الجهات والمؤسسات الرسمية الأردنية.


وقال الدكتور باكير إسماعيل المدير العام للأكاديمية الدبلوماسية إن علاقات بلده بالمملكة الأردنية هي من أقوى العلاقات؛ إذ كانت الأردن أولى الدول التي قدمت الدعم والمساعدة لكسوفو حتى قبل وقوع الحرب، كما استعرض العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين الصديقين، وخص بالذكر الزيارات الثنائية السياسية والدبلوماسية والثقافية بين البلدين.


وقدم السفير إسماعيل عرضاً عن طبيعة عمل الأكاديمية الدبلوماسية والتي تعقد دورات تدريبية تابعة لوزارة الخارجية، وعن الاتفاقيات التي وقعتها مع دول ومؤسسات عربية بهدف تعزيز سبل التعاون الثنائي، مؤكداً رغبة الأكاديمية بتوقيع اتفاقية تعاون مع مركز الدراسات الاستراتيجية في مجالات تبادل الباحثين والمفكرين، وعقد محاضرات تتناول القضايا الملحة في المنطقة، وتبادل الدراسات والأبحاث فيما بين الطرفين.


وقدم مدير المركز الأستاذ الدكتور موسى شتيوي عرضا عن المركز ومهامه والدراسات والأبحاث التي يجريها في مجال النزاعات الإقليمية والعلاقات الدولية والأمن، وكيفية رصد وتدوين الاحداث المتعلقة بالاوضاع في الأردن وإجراء الاستطلاعات الميدانية ومنهجيتها، مشيراً إلى أن أبرز مهام المركز إجراء البحوث المسحية والدراسات الاستراتيجية التي تهدف إلى تقديم المعلومات والتحليلات المعمقة لأبرز القضايا التي تواجه صناع القرار، وعقد الندوات والمؤتمرات حول القضايا والمواضيع المختلفة، وتقديم برنامج تدريب بحثي أكاديمي للطلبة الأجانب بإشراف باحثي المركز.


وأضاف شتيوي بأن المركز بصدد تنظيم مؤتمر قمة مراكز البحوث في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالتعلون مع جامعة بنسلفانيا منتصف أيلول المقبل وستتضمن محاور المؤتمر الأمن القومي والاقتصاد والتطرف وغيرها من القضايا الملحة في المنطقة.


وقدم مدير المركز الدكتور شتيوي درع المركز للسفير إسماعيل تعبيراً عن تقدير المركز لزيارته، من جهته عبر السفير عن سروره بزيارة الاردن ومركز الدراسات الاستراتيجية، مؤكداً حرص الجانب الكوسوفي على تعزيز المزيد من التعاون المشترك مع الاردن في مختلف الأصعدة.