شباط 28, 2015

قام مركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الأردنية بإجراء استطلاع خلال الفترة 15-17/2/2015 لقياس مواقف واتجاهات المواطنين الأردنيين نحو بعض القضايا الوطنية الراهنة.

تم استخدام أسلوب العينة العنقودية الطبقية متعددة المراحل (ثلاث مراحل) ؛ إذ اعتبر كل من الريف والحضر طبقة مستقلة في كل محافظة من محافظات الأردن، وتم سحب عناقيد سكنية من كل طبقة، وسحب عينة أسر من كل عنقود، حيث تم اختيار 168 عنقود، ومن ثم تم اختيار المستجيب في كل أسرة بأسلوب العينة العشوائية البسيطة وكان هامش الخطأ في هذا الاستطلاع ± 2.5%. ولخصوصية موضوع الدراسة، تم زيادة عدد الاستمارات في كل من المحافظات الأصغر حجماً لزيادة تمثيلية النتائج وللحصول على نتائج اكثر دقة. وتم هذا الاستطلاع على عينة حجمها 2016 شخصاً، حيث كانت نسبة الاستجابة 99.3% إذ رفض المقابلة 15 شخص، وبلغ حجم الاستمارات المكتملة 2001 استمارة موزعة على كافة محافظات المملكة.

 

يهدف الاستطلاع بمجمله إلى الوقوف على آراء المواطنين نحو سير اتجاه الأمور في الأردن، وقدرة الحكومة على أدارة المرحلة القريبة الماضية، بالإضافة إلى التعرف على آرائهم حول بعض التنظيمات والحركات المتطرفة. ويقيس الاستطلاع أيضا رأي المواطنين بموقف الدولة الأردنية تجاه التنظيمات المتطرفة والتحالف الدولي والحرب ضد تنظيم "داعش".

يأتي هذا الاستطلاع بعد قيام المركز بتنفيذ استطلاعين حول التنظيمات والحركات الإسلامية، فقد أجري الأول في شهر آب/أغسطس 2014 والثاني في شهر كانون الأول/ ديسمبر 2014، ويستعرض التقرير النتائج المقارنة في الاستطلاعات الثلاثة التي تم إجراءها.

لقد سعى الاستطلاع لقياس مواقف واتجاهات الأردنيين نحو القضايا التالية:

1- التقييم العام لسير الامور في الأردن وتقييم أداء الحكومة في الفترة الماضية.

2- أهم المشكلات التي تواجه الأردن من وجهة نظر المستجيبين.

3- اتجاهات الأردنيين نحو الحركات المتطرفة.

4- اتجاهات الأردنيين نحو التحالف الدولي ضد "داعش" ومشاركة الأردن به.

5- مواقف الأردنيين حول استشهاد النقيب الطيار معاذ الكساسبة.

6- اتجاهات الأردنيين نحو خيارات الأردن بالحرب ضد "داعش".

7- تقييم الأردنيين لمدى نجاح الأجهرة الأمنية في ادارة الأزمة مع "داعش" في المرحلة الماضية.

لتحميل كامل الاستطلاع والنتائج حمل الملف من اعلى يمين الصفحة